الحجامة … هديّة من السّماء أوصى عليها نبي ! - 7evenup
صحة و جمال

الحجامة … هديّة من السّماء أوصى عليها نبي !

من أجمل الأمور التي تعزّز العلاقات بين الأفراد نجد: الهدية، و ما اجمل لو تكون الهدية ذات نفع على صحة الفرد، ونقترح لكم ك هدية مثالية لأمهاتكم او زوجاتكم أو حتى لأنفسكم : جلسة علاجية وقائية باستخدام الحجامة .

فهذه الوسيلة العلاجية الوقائية تقوم أساسا على حسن معرفة بالمواضع المناسبة بالجسم، حيث يقوم المحجّم ب تشريط مواضع معينة من جسد المريض وفق احتياجاته، و إيجابيات الحجامة لاتعدٌ ولا تحصى نذكر من أبرزها:

  • التخفيف من آلام المفاصل والوهن العضلي.
  • تعديل الضغط الدموي ونسبة السكر بالجسم.
  • التخفيف من اعراض الحساسية والربو وكثير من الأمراض التنفسية.
  • تحسين المزاج العام للمحتجِم و التخفيف من حالات الإكتئاب والتوتر والهلع.
  • تجديد النشاط وتعزيز مناعة المحتجِم.

و الحجامة أنواع عديدة، فهناك: الحجامة الجافة، الحجامة التجميلية، الحجامة الرطبة ( الدموية) ..

و كما أسلفنا في العنوان : هديّة سماوية لأن نبي الرحمة محمد “صلى الله عليه وسلم ” ليلة أُسْرِيَ به كان كلما مرّ على ملإ من أهل السماء أوصوه ب بخير ما ينفعه و أمته من بعده : الحجامة.

أفضل مناطق للحجامة

ولكن هناك أيام معيّنة مفضلة للاحتجام وهي أيام سبع عشر وتسع عشر وواحد وعشرون من كل شهر هجري حتى يحصل الإنتفاع التام بإذن الله.

ولا ننس الإشارة أن اختيارنا لمكان نتلقى فيه جلسات الحجامة لايكون عشوائيا، بل يجب أن نتحرّى جيدا عن المحتجم وهل له إلمام بالطب والصحة العامة للجسم، ف ليس كل من حمل مشرطا و أكواب زجاج يستطيع أن يحجّم، بل تخضع لقواعد عديدة على رأسها تقوى الله و الإلمام الدقيق بالمواضع المناسبة للإحتجام.

وفي الختام لا نغفل أن الحجامة لا تناسب كل الناس، بل تمنع منعا باتا على من يعانون مثلا من الضغط الدموي المزمن أو السكري وغيرها من الأمراض المزمنة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

قم بإلغاء حاجب اعلانات من هاتفك ، حتى تتمكن من مشاهدة الموضوع .