خطر الاصابة بالسكتة الدماغية يهدم أسطورة ” أمان تدخين السجائر الإلكترونية” - 7evenup
صحة و جمال

خطر الاصابة بالسكتة الدماغية يهدم أسطورة ” أمان تدخين السجائر الإلكترونية”

يتجه العديد من الاشخاص الى تدخين السجائر الإلكترونية ، للتعويض عن استهلاكهم للتبغ. لكن هل الفكرة جيدة كما تبدو عليه ؟ هل استهلاك السجائر الالكترونية أكثر أمانا ؟

تقترح دراسة جديدة أن الفكرة قد تكون أكثر شناعة مما تبدو عليه. الشباب الذين يدخنون السجائر ويستخدمون السجائر الإلكترونية في نفس الوقت هم أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية ، مقارنة بمدخني السجائر وتقريباً ثلاث مرات أكثر من الغير مدخنين ، وفقًا لدراسة نشرت في المجلة الأمريكية المتخصصة مجلة الطب الوقائي التي نشرتها السفير.

من المعروف منذ فترة طويلة أن السجائر هي أحد أهم عوامل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. وتظهر دراستنا أن المدخنين الشباب الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية أيضًا في خطر أكبر . وهذا ما أوضحه تارانج باريك _ الباحث في جامعة جورج ميسون في فيرفاكس _ حيث يقول : “هذه رسالة مهمة للمدخنين الشباب ، الذين يرون أن السجائر الإلكترونية أقل ضررًا ويعتبرونها بديلاً أكثر أمانًا. لقد بدأنا نفهم التأثير الصحي للسجائر الإلكترونية والتدخين المنتظم في نفس الوقت ، وهذا ليس جيدًا”.

نتائج دراسة أجريت على161529 شابا بخصوص أثر السجائر الإلكترونية

تظهر هذه الدراسة الأثر الضار للسجائر الإلكترونية على الأوعية الدموية والقلب والدماغ لدى المدخنين. حيث تمكن الباحثون من تقدير مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى المدخنين الحاليين (مقارنة بغير المدخنين) عند 1.59، و لدى المدخنين السابقين الذين تحولوا إلى السجائر الإلكترونية عند 2.54 ، أما عند أولئك الذين يستخدمون كلا منهما عند 2,91 .

تأتي هذه التقديرات من حسابات تم إجراؤها وفقا لعدة عوامل ، مثل تواتر استخدام السجائر الإلكترونية ، مرض السكري ، ارتفاع ضغط الدم ، مؤشر كتلة الجسم ، النشاط البدني ، و استهلاك الكحول. تم تنفيذ هذا العمل على عدد سكان يبلغ 161،529 مدخنًا شابًا ، تتراوح أعمارهم بين 18 و 44 عامًا ، وتم دمجهم جميعًا في نظام مراقبة عوامل المخاطر السلوكية (BRFSS) ، وهو مسح وطني شامل للصحة، حيث ركز على انتشار وتأثيرات استخدام السجائر الإلكترونية والسجائر التقليدية بين الشباب.

أثر السجائر الإلكترونية على النساء

أثبتت بعد الدراسات أن 36٪ من النساء اللواتي أصبن بجلطة دغامية (AVC)، كن يستخدمن السجائر الالكترونية، بينما 33.9٪ كن يستهلكن السجائر التقليدية .

التأثير المختلط للسجائر التقليدية و السجائر الإلكترونية

يوضح الباحث تارانج باريخ ، أن الأشخاص الذين يستخدمون السجائر التقليدية لديهم بالفعل مستوى أعلى من النيكوتين في دمائهم. واستخدام السيجارة الإلكترونية بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يزيد من هذا المعدل ، اضافة ال تعريض الشخص للمواد الكيميائية الضارة مثل الجلسرين والفورمالديهايد والألدهيدات الأخرى، التي بدورها تؤدي الى الإجهاد التأكسدي وموت الخلايا.

وفي جميع الحالات ، فإن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم آثار السجائر الإلكترونية في الجسم بشكل أفضل على المدى الطويل. حتى لا نعتبرها ، ربما بشكل خاطئ ، منتجًا غير ضار .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

قم بإلغاء حاجب اعلانات من هاتفك ، حتى تتمكن من مشاهدة الموضوع .